الرئيسية التسجيل التحكم اتصل بنا
قريباً قريباً قريباً
 

 

مواضيع الاعضاء المميزة
للمحجبات: نصائح في الموضة تزيدك طولاً || قسم الموضة
اعتني ببشرتك الجافة في الشتاء
خطوات سهلة لتطلي بمكياج برونزي ساحر
6 استخدامات مذهلة لكيس الشاي
آلتنفس بعمق آعجوبـه مبُهمه !
صدور الديك الرومي المشوي بحشوة البندق
رجيم الليمون أحد أسرار الجسم الرشيق
دوائك في بيتك ...


قسم التراث هنا يتحدث الماضي بكل ألوانه عن حياة أجدادنا وأبائنا ليتوارثه أبنائنا وأحفادنا من بعدنا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /19-01-2012, Thu 12:07 PM   #1

 رقم العضوية : 3198
 تاريخ التسجيل : 27-Jul-2007
 المكان : فى قلب احبائي
 المشاركات : 16,825
 النقاط : سمراء النيل has a reputation beyond reputeسمراء النيل has a reputation beyond reputeسمراء النيل has a reputation beyond reputeسمراء النيل has a reputation beyond reputeسمراء النيل has a reputation beyond reputeسمراء النيل has a reputation beyond reputeسمراء النيل has a reputation beyond reputeسمراء النيل has a reputation beyond reputeسمراء النيل has a reputation beyond reputeسمراء النيل has a reputation beyond reputeسمراء النيل has a reputation beyond repute
 تقييم المستوى : 4369117
 SMS :

.اَللّهُمَّ ارْزُقْني فيهِ طاعةَ الخاشعينَ، وَاشْرَحْ فيهِ صَدري بِانابَةِ المُخْبِتينَ، بِأمانِكَ ياأمانَ الخائفينَ..

 MMS :

الحالة
سمراء النيل غير متواجد حالياً

 

Pix320 معركة الزّلّاقة

[align=CENTER][table1="width:95%;background-color:black;border:4px inset red;"][cell="filter:;"][align=center]
بسم الله الرحمن الرحيم


معركة الزّلّاقة



يزخر تاريخ الجهاد الاسلامي بمعارك تعتبر معارك فاصلة كان لها اثر بالغ في مسيرة الجهاد الاسلامي.


معركةالزّلّاقة أحد معارك المسلمين ضد الدول الصليبية في الأندلس
تأخذ أهميتها في أن تأثيرها كان سبب بعد الله سبحانه وتعالى في استمرار الوجود الإسلامي في الأندلس عدة عقود.
في هذه المعركة استبسل المسلمين بالقتال ورغم أن المعركة استمرت يوم واحد فقط ولكن ضراوة القتال اشتدت حتى أن الدماء سالت فكان المحاربين يفقدون توازنهم وينزلقون بالدماء ( ومن هنا أخذت هذه المعركة اسمهاالزّلّاقة ).



وقبل أن ندخل إلى المعركة مباشرة يحسن أن نعرض لأوضاع الأندلس في تلك الحقبة وماسبقها حتى نتخيل أهمية هذه المعركة .




في عام 422 هـ سقطت الدولة الأموية في الأندلس ونشأ في الأندلس ماعرف بدويلات الطوائف
تمزقت الأندلس وقتها إلى دويلات صغيرة متناحرة تتقاتل فيما بينها كل دولة تعمل على تحقيق مصالحها الذاتية
وفي نفس الوقت كانت الدول النصرانية في شمال الأندلس وبالاخص اقواها مملكة قشتالة تحت قيادة الفونسو السادس تعمل على إيقاد هذه الحروب و أن لا تتوقف حتى تستمر هذه الطوائف بالضعف
وذلك من خلال عقد المعاهدات بينها وبين هذه الطوائف وامدادها بالمال والسلاح والرجال وفي نفس الوقت تمد الدويلة الاخرى ايضا بالمال والسلاح والرجال.

وكانت هناك جهود لتوحيد صفوف المسلمين ولكنها باءت بالفشل ويظهر على رأسها الجهود التي قام بها ابو الوليد الباجي رحمه الله حين كان يطوف الأندلس ويدعو لتوحيد الصفوف .




وفي عام 468 هـ استطاع الفونسو السادس بالتعاون مع ملوك اوروبا ان يستولي على مدينة طليطلة ويتخذها عاصمة لدولته ومركز لإنطلاق الهجمات للإغارة على بلاد المسلمين. ولم تحرك هذه الحادثة الخطيرة عزيمة المسلمين لتوحيد صفوفهم .
ولكن ظهرت على أثارها فكرة الإستعانة بالمرابطين في المغرب لدعم الجهاد ضد النصارى .





وحدثت في ذلك الوقت حادثة كانت فتيل لإيقاد هذه الفكرة ونقلها من حيز التفكير إلى التنفيذ.
وذلك أن ملك قشتالة الفونسو السادس أرسل رسولاً إلى المعتمد بن عباد صاحب اشبيلية وطلب منه طلباً خطيراً وهو أنه يريد أن يسمح المسلمين لزوجة ملك قشتالة أن تلد في جامع قرطبة الكبير بناء على نبؤة أن هذا الولد الذي ستضعه سيكون له شأن
ولوقاحة هذا الطلب قام المعتمد بن عباد بقتل رسل ملك قشتالة وصلبهم .
فجاء ملك قشتالة وحاصر اشبيلية وارسل رسالة للمعتمد بن عباد كتب فيها (لقد ألم بي ذبابكم بعد أن طال مقامي قبالتكم، واشتد الحر، فهلا أتحفتني من قصرك بمروحة أروح بها عن نفسي وأبعد الذباب عن وجهي )
فكتب المعتمد خلفها (قرأت كتابك، وفهمت خيلاءك وإعجابك، وسأنظر لك في مراوِح من الجلود اللمطية تروح منك لا تروح عليك إن شاء الله).
ويقصد بذلك تهديده أن لم يرحل بأنه سيستعين بالمرابطين على قتاله.
فأخذ الفونسو جيوشه وعاد لدولته دون أن يحدث قتال في ذلك الوقت ولكن شعر المعتمد بخطورة موقف المسلمين فأقوى دويلات الطوائف اشبيلية تحاصر عاصمتها !!
فأجتمع ملوك الطوائف في قرطبة للتشاور وأظهر بعض ملوك الطوائف تخوفهم من المرابطين أن يستنجدوا بهم فيقوموا بخلعهم
فقال المعتمد بن عباد كلمته المشهورة ( رعي الجمال خير من رعي الخنازير )





واتفقوا على ارسال وفد ليوسف بن تاشفين قائد المرابطين يطلبون منه الدعم.
على الجانب الاخر وفي المغرب كانت دولة المرابطين بقيادة يوسف بن تاشفين فتية ناشئة وفي قوتها وحماسها
ويصل إلى مسامعها مايحدث في الأندلس فلم يكن غائب عن بالهم أحوال اخوانهم المسلمين هناك
وبعد وصول وفد الاندلسيين وطلبهم من يوسف بن تاشفين الدعم وافق يوسف بن تاشفين على نصرة المسلمين هناك ضد عدوهم النصرانين.





في ربيع الأول عام 479 هـ عبر الجيش المرابطي بقيادة يوسف بن تاشفين إلى الأندلس واجتمعوا بملوك الطوائف لتوحيد الصف وقتال النصارى بجيش موحد واتجه الجميع صوب سهل شمالي بطليوس سمي بعد ذلك سهل الزلاقة نسبة لهذه المعركة.
وفي ذلك الوقت كان الفونسو يحاصر مدينة سرقسطة ولما وصلته الأنباء ترك سرقسطة وتحرك سريعاً مستنجداً بملوك اوروبا ووصلت إليه الإمدادات واجتمع الجميع في سهل الزلاقة.




تصاف الجيشين قبالة بعضهم:
النصارى بـ 60 ألف يقودهم الفونسو السادس ملك قشتالة يدعمه ملوك اوروبا
والمسلمين بـ 30 ألف بقيادة يوسف بن تاشفين وجيش مكون من أهل الأندلس والمغاربة.

حاول الفونسو ايهام المسلمين أن المعركة ستكون يوم الإثنين لان يوم الجمعة يوم المسلمين والسبت يوم اليهود والاحد يوم النصارى .
ولكن التحركات المريبة في الجانب النصراني جعلت المسلمين على استعداد
وفي صباح يوم الجمعة 12 رجب من عام 479 هـ بدأت معركة الزلاقة واستمرت يوم واحد فقط لا غير.


قسم الجيش الإسلامي إلى 3 أقسام:
• الأندلسيين في المقدمة بقيادة المعتمد بن عباد
• البربر وعرب المغرب في المؤخرة بقيادة داود بن عائشة أحد قادة المرابطين
• الجنود الاحتياطيين ويكونون خلف الجيش الإسلامي وهم بقيادة ابن تاشفين




في صباح يوم الجمعة قام ألفونسو بهجوم خاطف ومفاجئ على قوات المسلمين مما أربكها وكاد يخترق صفوفها وقاوم المسلمون مقاومة عنيفة لم تنجح في رد الهجوم فما كان من ابن تاشفين إلا أن أرسل جنوده على دفعات مما أدى لتحسين موقف المسلمين ثم عمد ابن تاشفين على اختراق معسكر المسيحيين ليقضي على حراسه ويشعل النار فيه الأمر الذي أدى إلى تفرق جيش ألفونسو بين مدافع عن المعسكر ومحارب للقوات الإسلامية.
حوصر ألفونسو وطعن ولم يبقى معه سوى 500 فارس أغلبهم مصابين. قام من تبقى من جيش ألفونسو بالهرب ولم يصل منهم إلى طليطلة سوى 100 فارس.






بعد المعركة وقبل مغادرة يوسف بن تاشفين الأندلس اجتمع بملوك الطوائف وخطبهم وأمرهم بالإتفاق والإئتلاف وان تكون الكلمة واحدة ثم عاد إلى المغرب.



[/align][/cell][/table1][/align]









  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
معركة الزّلّاقة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن »Sun 4:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd الشبكه العربيه للتطوير MARCO1